:::::اهلا وسهلا بك في موقع بزنايا+:::::Welcome To Baznaya
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

6cd00c9d96gj4

:::::اهلا وسهلا بك في موقع بزنايا+:::::Welcome To Baznaya

معلومات عنك انت متسجل الدخول بأسم {زائر}. آخر زيارة لك . لديك0مشاركة.
 
اليوميةالرئيسيةس .و .جدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 لله كان موجود قبل مريم العذراء فكيف صار الله ابن مريم العذراء ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The king
مدير المنتدي
مدير المنتدي
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 311
تاريخ التسجيل : 29/06/2009
العمر : 30
الموقع : احلى موقع بزنايا

مُساهمةموضوع: لله كان موجود قبل مريم العذراء فكيف صار الله ابن مريم العذراء ؟   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 5:16 pm

الله كان موجود قبل مريم العذراء فكيف صار الله ابن مريم العذراء ؟
فلاشات من محاضرات الاب ابراهيم حداد

من خلال السؤال الموجه من قيبل البعض من اخوتنا للكثير من مؤمنينا
ألغرض تضليلهم من خلال السؤال وترتيبهُ هنا رتبوا هذا ترتيب زمني معناه
انهم جعلوا الله كأنه كائن زمني لما ولد من مريم العذراء ولد كائن زمني هم
من دون ان يعرفوا نكروا لاهوت يسوع المسيح بهذه الطريقه كأنه المولود هو
مولود بشري عادي لم يَكُن موجودا منذ الآزل وجد اليوم بعد هذه الولاده
والله موجود منذ الازل قبل ومريم وبعدها جاء الله .
الله 1
مريم العذراء 2
الله 3
اذا كان الترتيب زمني معناه المسيح المولود من مريم العذراء لاينتمي الى
الله اذن هو جسد من دون روح لانه ليس معقولا ان الله يولد من مريم العذراء

فـَمَن ولد من مريم العذراء من هو المسيح ومن يسوع الناصري اذا كان هو ابن
الله هل ابن الله لحما ودما أرأيتم خروفا يُولد كلبا او انسان وَلد حيوانا

وهل الله يَلـَد مثل ما بشر يَلد هل الابدي يَلـَد زمني نحن نعرف الابدي
والآزلي يخلق الزمني لا يَلـَدهُ ، المولود من الله هو إله وهو غيرمخلوق .

سوف نتطرق بصوره اخرى وهي كما نعرف ان الله موجود منذ الازل ومريم العذراء
وجدت بالزمن والمسيح المولود من مريم العذراء ، وبما ان مريم العذراء
زمنيه هل المسيح زمني وهذا الذي يقولونه الانجيلين من خلال سؤالهم اعلاه
فكيف هي ام الله .
فإذا كا ن يسوع ليس الله فمن هو يسوع هذه هي الهويه ليسوع بنظر هولاء
الاخوه دعونا نسألهم واذا قالوا هو المسيح, كيف يُعّد المسيح ، اذا كان هو
المسيح ابن الله فكيف يكون ابن الله زمني واذا كان ابن الله زمني نحن
لانريد مثل هذا يسوع زمني لانه اي واحد منا زمني يقدر ان يُتمم الخلاص به
ولكن الذي جاء هو المسيح ليس زمني لماذا؟ لانه لما اخطئنا ضد الله وبما ان
الله آزلي وابدي وخطيئتنا ضده اصبحت آزليه لاننا لم نخطأ انسان مقابل
انسان ثم نرجع ونتصالح هنا الخطيئه ضد الازلي أهانت الآزلي فاصبحت الخطيئه
آزليه يعني اصبحت الخطيئه اكبر منا وهذه الخطيئه الازليه من يقدر ان
يزيلها إلا الآزلي. نزل الابن ليُذبح ويُزيل الخطيئه الازليه الابديه التي
اهين بها الآزلي الابدي .
اذن الابن الذي يزيل الخطيئه الآزليه هو آزلي لابد ان يكون على مقام الله
حتى يقدر ان يزيل الخطيئه واذا كان اقل من مقام الله لايستطيع ان يزيل
الخطيئه الازليه .
اذا كان هو آزلي ويرفع الخطيئه فإذن هو ابن الله حاملا الله نفسهُ لانه هوآزلي
مساويا له بالجوهر ابن الله يساوي الله لانه مثلا ابني هو مثلي وهل انا
أعَد ابني اقل مستوى مني هل انا ادوس عليه وامشي ولكن العكس انا اراه رجل
المستقبل وهذا له الحياة وانا اعمل واجتهد من اجله، اذن الابن هو السيد
مثل الاب اذا هومساويا للاب .
اذا كان الذي ولد من مريم العذراء آزال الخطيئه الآزليه وهو آزلي فكيف هنا
يسوع المسيح يكون بشر ولكنه ابن الله يعني يساوي الله والان لو كان المسيح
بشر هل نحن بحاجه الى بشرليخلصنا فهناك البلايين وبالتالي كان ليس هناك
سبب لنزول المسيح ويتعذب هذا العذاب وكان بالامكان اي بشر يحل محلهُ وهناك
الملايين من الكنيسه المسيحين ذهبوا شهداء.
فإذن المسيح الذي اتى كان مساويا لله وهو كان الله. وهولاء هل هم عميان
وصُم ألم يسمعوا ماذا يسوع قال لفيلبس أرأيتني يافيلبس ولم ترى الاب إذن
انا احمل الاب هو ابن الله وكلهم يعرفوه ابن الله اذن هو يحمل الابن ومار
بولس يقول وارسل الينا روح ابنه الروح القدس ليصرخ فينا آبا وياأبتي.
اذن هو حامل الروح القدس اذن المسيح الذي جاء من مريم العذراء يساوي الله
الثالوثي بدون نقصان وبما ان يسوع هو ابن الله من دون نقصان هكذا اصبحت
مريم العذراء هي أم الله لانها تلد ابناء لله ، هل الله يحب ان يكون في
جسد ليعيش مثل البشر يأكل ويشرب ؟ ولكن لماذا جاء وتجسد؟ وكما قلنا يشبه
ملكوت السموات ان انسان زرع حبة خردل وماتت فانبتت شجره كبيره...الخ هذه
هو يسوع الناصري يعني الذي يحمل الله حمل الله بالتجسد .
المسيح ولد من جسد ونفس مريم العذراء ومن الكلمه والروح القدس كان هو مسيح
بجسد ونفس ولاهوت الله هذه هو المسيح جسد ودم ونفس مريم العذراء ولاهوت
الله كان اللاهوت محصور بالكلمه والروح القدس .
لماذا جاء وزرعهم بالجسد ؟ جاء قال لنا الله تزوج بالبشريه زرع البذره في
رحم ونفس العذراء مريم ومن رحمها ونفسها خرج( خرجت شجرة الخردل المتمثله
بالمسيح) المسيح الكوني، الله هو المسيح الكوني اي نحن ، لان العذراء مريم
تَـَلد إبنـَاً لله هذا الذي قلنا عنه الكنائس الثلاثه( الكنيسه المنتصره
المتمثله بشركة القديسين والكنيسه المجاهده والتي تمثلنا والكنيسه
المتألمه وتخص الانفس المطهريه) العذراء مريم هي ام الله هذا الله المزمع
ان ياتي ليس الله الذي كان الكائن والذي كان الله الذي سياتي هذاك الله
الكائن والذي كان هو الكلمه لانه نزل وتجسد والذي سياتي لانه جاء بعد يسوع
المسيح الروح القدس هذا هو نفسه الكائن الذي كان وسياتي هذه هي صورة الله
الكامله هذه كلنا معا ومثل مايقول مار بولس انا خطبتكم بالمسيح ولكن عندما
تصبح الكنيسه على ملىء قامة المسيح الله سيزوجها به . مريم العذراء انها
تـُولدنا من رحمها الالهي حاليا .
والان كما يقولوا البعض من اخوتنا ان الله احتاج مريم العذراء لكي تولد
يسوع وبعدها سوف يرميها اي بعد ليس لها فائده . ياترى المكان الذي يَحُل
فيه الآزلي ماذا يصبح ازلي اكيد او بعباره اخرى اذا كان الله الازلي حـَل
في مكان زمني اذا الله محدود هل هم يعرفوا ماذا يتكلموا،اذا الله محدود
بهذه الطريقه وكما نعرف ان الله غير محدود وانه ليس زمنيا ويفكروا ان
السموات انها مكان الله هو السموات .
السماء هي حاله روحيه حالة مجد روحي وجوهريه . علينا ان نفهم.
اولا: المكان الذي يحل فيه الله ولانه الله آزلي يُصبح ذلك المكان آزلي
معناه ان مريم هي ام آزليه أبديه لكل المخلوقات لكل الخليقه هذه هو معناه .
ثانيا: اذا كانت مريم العذراء تلد المسيح الكوني هل انتهت الولاده وهناك
اجيال تـُخلق بعدها تُوَلـَد المسيح الكوني(الكنائس الثلاث المنتصره
المتمثله بالقديسين وكنيسه المجاهده التي نحن والكنيسه المتالمه اي الانفس
المطهريه.
كما نعرف اول ماتلد المرأه يخرج الرأس اي طلع يسوع في البدايه لانه هو
الرأس وهو اول واحد ولدته مريم العذراء وهو رأس الكنيسه واخر شيء يخرج
الجسد ونحن رويدا رويدا نخرج من رحمها الالهي معناها بعدها في حالة توليد
فكيف الله يريد ان يرميها او يهملها وهذه حجه ثانيه غير حجة المكان الازلي
فكيف الله يستعملها وبعد ذلك يهملها هذا كلام جاهل وشيطاني
وغير مسؤول هذا الجواب على السؤال .
الام لما تولد الولد او بنت ولايشبها الاهل ماذا يقول لها زوجها من اين
جلبت هذا . البكر كان بيننا نحن وهو كان يسوع المسيح الذي كان ينادينا
بأخوتي
كان هو البكر كان هو صورة الله الجوهريه التي اعطها الينا كان يعني على
انه اذا انا لم اولد من رحم مريم الالهي لن أشبه الآب واذا لم أشبه الاب
يأتي يسوع ويقول لي الحق الحق اقول لكم اني لااعرفكم . اذا نريد ان نشبه
الاب لابد ان نولد من رحم مريم العذراء الالهي لنشبه المسيح .
اذا الله ولد منها ويقول لها امي فكيف نحن لانناديها امنا مريم الهذراء هناك الكثير لايفهموا مدى قيمتها في حياتنا .
حواء اعطتنا الموت لكن مريم اعطتنا الحياة والقيامه المتمثله بيسوع المسيح
هذه هي امنا الحقيقيه حواء لم تكن امنا الشرعيه ولكن الام الشرعيه هي التي
تلد على صورة الله اي نكون ابناء القيامه وليس على صورة الشيطان والذين
يولدوا خارج مريم العذراء هم ابناء الشيطان هولاء لايعرفهم الاب .


الله 1 آزلي وابدي وهو الكائن
مريم العذراء 2 ولدت الابن الذي يحمل الله الثالوثي
المسيح 3 وهو يساوي الله وهو الذي كان أي الابن الذي جاء
ليزيل الخطيئه الآزليه التي عملناها ضد الاب الازلي
والذي سيأتي هو الروح القدس
مريم العذراء خالية من الخطيئه الاصليه اذن هي ابديه وهي خلقت من سقوط ادم
وحواء في العدم ولان الجسد سقط ومات فالباقي هو النفس التي هي صورة الله
الكامله فهي التي رفعت هذه الصور والله انقذها عندما الله فكر فيها وخلقها
في فكره فهي موجوده منذ الازل اذن .
الله خلق ادم و كان كبير لما خلق ليدل على ان الله ليس له بدايه او نهايه
لانه أزلي وان ادم يحمل صورة الله وادم كان ابدي ولم يكُن فيه خطيئه ،ولما
خلق الله حواء من ضلع ادم وهي ايضا كانت ابديه وعندما خطئوا الاثنان معا
خسرا صورة الله ولذا حسوا بالعراء لان وجود الله معهم كان يعيطهم الكمال
اي تعروا من صورة الله الكامله . ولما اصبحا تحت سلطان الموت وهنا زالت
منهما بنوة الله واصبحا لايشبها الله. ان الله عندما يعطي شيء لايستردهُ,
إذا صورته خرجت منه لادم وحواء ولكن صورته لاتبقى عندهما في الموت ولذا
اراد ان يخلص صورته نزل الى الموت خلص صورته بمريم العذراء لان الله
لايخلق الاشياء من اشياء مخلوقه بل الله يخلق من العدم وهو الوحيد الذي
يستطيع ان يصل الى اللاشيء اي الى قلب العدم . بدء الله يخلق مريم العذراء
سرياً خلقها من موت ادم وحواء وهنا ولدت العذراء مريم سرياً قبل ان تولد
طبيعيا من ابويها حَنه ويواقيم. العذراء مريم مولودة من موت ادم وحواء
حاملة صورة الله لان الله اراد ان يُنقذ صورته فيها وهي حملة صورة الله
الذي هو آزلي.
اذا كان الله أزلي اكيد عندما ينزل مكان فانه يزيل زمنياته ليصبح المكان
آزلي وكما قال القديس مار بولس اذا جاء الكامل الناقص يزول والعذراء مريم
ليس بها اي نقص ولذا الله الازلي نزل فيها وتجسد بالكلمه والروح القدس .
النمو يحتم وجود الزمن وعندما ندخل الآزلي نكون كاملين لانحتاج للنمو
والزمن: 1+1+1=1 في حالة الكمال ليس هناك احتياج للنمو والزمن ولكن
1+1+1=3 في حالة النمو عندما نكون بالزمن لاننا غير متحدين بالله وغير
مائتين عن العالم. الله الكامل الآزلي لايسعه إلا المكان الكامل والآزلي
ومريم العذراء كانت كامله وابديه لانها حملت بولادتها السريه حالة قدرة
الله من سقوط ادم وحواء .
وكما نعرف ان يسوع المسيح يحمل صورة الله الجوهريه وهي لاتسقط بالموت
قال الله لادم وحواء انموا واكثروا بالارض وان ابوة ادم وامومة حواء كانتا
زمنيه تدل للموت. وحواء لم تكن الام الحقيقيه لانها ولدتنا للموت.
مريم العذراء هي الام الحقيقيه لانها تلد بنيها للحياة الابديه .
جاء يسوع وامات الموت وخرج من سلطان ابليس لانه اصبح سيد كل زمان ومكان
لانه لايحده شيء لكونه أزلي, وجاء ليحررنا ومن خلال مريم العذراء التي ليس
فيها خطيئه وبالمسيح أزيل ختم ابليس من على اجسادنا.
أسحق هو ابن الموعد(جاء بطريقه عجائبيه كما نعرف ان والديه ابراهيم وساره
كانت عاقر، كانا كبارا بالسن ولكن الله اشاء ان يعمل ذلك) وابراهيم ابيه
اراد ان يذبحه تكريما لله مع العلم انه ولده الوحيد، ومريم العذراء هي
ايضا بنت الموعد وهي ايضا ابويها كانا كبارا بالسن وامها عاقر ايضا.
الله ------------------آزلي -------------أبدي.
مريم العذراء---------خاليه من الخطيئه----- ابديه.













بموت أدم وحواء خلق الله مريم العذراء من صورته( النفس التي اعطاها لهما)
اي ان ادم وحواء خلقا من تراب الارضي اما مريم خلقت من تراب روحي اي من
النفس ، وحواء قالت لله لا بعدم طاعتها له من خلال خطيئتها اما العذراء
مريم قالت لله نَعَم ها انا أمَةُ لك.
الله وضع البذره في البشريه بالكلمه والروح القدس وهذه البذرة زرعت في
امنا العذراء الحاملة صورة الله وهذه البذره التي تحمل صورة الله
الثالوثيه الجوهريه.
الملاك جبرائيل قال لامنا مريم عندما بشرها قائلا لها قدرة العلي تحل عليك
والمولود منك ابن العَلِـي يدعى ، والابن يساوي الاب اذن هو الله الذي ولد
من امنا مريم. ويسوع قال مجدني ياأبتي بالمجد الذي كُنت فيه قبل انشاء
العالم.



مع تحياتي لكم ودمتم تحت حماية الرب



_________________

[
___________________________________

_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
____

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://baznaya.yoo7.com
 
لله كان موجود قبل مريم العذراء فكيف صار الله ابن مريم العذراء ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:::::اهلا وسهلا بك في موقع بزنايا+:::::Welcome To Baznaya :: الــمــنــتــديــات الــديــنــيــة :: منتدى الدين المسيحي-
انتقل الى: